اليابان تتمكن من تطوير أسرع حاسوب في العالم يتفوق على التكنولوجيا الأميركية

252

أعلن مطورون يابانيون، اليوم الاثنين، أن الحاسوب العملاق "فوجاكو"، الذي تم بناؤه بدعم من الحكومة واستخدم في مكافحة فيروس كورونا المستجد، أصبح الآن الأسرع في العالم، وبحسب وكالة "فرانس برس"، قال مركز البحث العالمي "ريكن" إن الحاسوب تصدر قائمة أسرع 500 حاسوب في العالم، التي يصدرها موقع "توب 500" الذي يتعقب تطور قوة المعالجة في الحواسيب منذ أكثر من عقدين.

عدل التصنيف مرتين سنويًا، وتصنف أجهزة الكمبيوتر الفائقة استنادًا إلى سرعتها في اختبارات قياسية يعدها خبراء من ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

تم تطوير "فوجاكو" بشكل مشترك من قبل "ريكن" وشركة "فوجيتسو"، وتصل سرعته إلى 415.53 بيتافلوب، أي أسرع بنحو 2.8 مرة من الحاسوب الأمريكي الذي يحل في المرتبة الثانية، والذي يتصل سرعته إلى 148.6 بيتافلوب.

وفقًا لتعريف "ريكن" فإن الحاسوب العملاق أو الفائق، ينبغي أن يكون أسرع بأكثر من ألف مرة من الحاسوب العادي. تصدر حاسوب "سوميت" الأمريكي قمة التصنيف على مدار العامين الماضيين.

كان "فوجاكو" قيد التطوير لمدة 6 سنوات، ومن المتوقع أن يبدأ العمل بدوام كامل في أبريل/ نيسان من العام القادم، ومع ذلك فقد تمت تجربته مؤخرًا في مكافحة الوباء.

استخدم الحاسوب في إجراء محاكاة حول كيفية انتشار قطرات الرذاذ داخل أماكن العمل والغرف المغلقة في اليابان. تصدر الحاسوب تصنيفات أداء أخرى، ليصبح أول من يتصدر قوائم "غراف 500" و"إتش بي سي جي" و"إتش بي إل- إيه آي" في وقت واحد.

قد يهمك أيضًا

فيروس كورونا يضرب مبيعات "آيفون" بعد أن أغلقت مصانعها في الصين

أبل تعلن عن وظيفة حظر جديدة بتطبيق البريد الإلكتروني لطرد المرسلين المزعجين

المصدر