جدل سياسي مستمر حول الدوائر الانتخابية

314

بغداد – واع تواصل الكتل السياسية جدلها حول الدوائر الانتخابية في قانون الانتخابات، حيث يرى تحالف سائرون، أن الترشيح الفردي على وفق الدوائر الصغيرة سيعطي فرصة أكبر للمرشحين المستقلين بالفوز، فيما أشار ائتلاف دولة القانون إلى أن الانتخابات المقبلة ستفرز عملية سياسية معقدة في حال المضي بالقانون الجديد. وقال عضو تحالف سائرون النائب صادق السليطي لبرنامج "العاشرة" الذي يعرض على قناة العراقية الاخبارية تابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الاحد، إن ما يحدث حول قانون الانتخابات صراع سياسي واضح، لافتا إلى أن تحالفه يذهب باتجاه الترشيح الفردي والدوائر الانتخابية الصغيرة في الانتخابات المقبلة. وأضاف، أن كتلة سائرون قدمت رؤية وآلية محددة حول قانون الانتخابات وتبنت رؤية الشارع العراقي بشأن الدوائر المتعددة من أجل تحقيق تمثيل حقيقي للناخبين في كل دائرة، مؤكدا ضرورة مغادرة النظام الانتخابي النسبي والمضي بالترشيح الفردي. وأوضح، أن الترشيح الفردي سيجعل فرصة المرشحين المستقلين بالفوز كبيرة وسهلة، وسيجعل الأحزاب الكبيرة صغيرة، مرجحا أن أحزابا كثيرة ستغادر العملية السياسية. وأشار إلى أن أغلب الزعامات السياسية لن ترشح في الانتخابات المقبلة، مبينا أن الدوائر الصغيرة ستحرق أصوات الأحزاب الكبيرة. من جهته، أكد المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون النائب بهاء الدين النوري، أن ائتلافه كان مع نظام الدائرة الانتخابية الواحدة، لافتا إلى أن جميع الأحزاب الصغيرة والناشئة عن التظاهرات لن تحصل على شيء في الانتخابات المقبل وفقا للقانون الجديد. وقال النوري لبرنامج "العاشرة": إن ائتلاف دولة القانون لديه أحزاب عريقة ومنظمة ولديها جمهورها في جميع مناطق البلاد، ولن تتأثر أصوات الائتلاف في الانتخابات المقبلة، مؤكدا أن ائتلاف دولة القانون ليست لديه أي مشكلة بقانون الانتخابات الجديد. وأضاف، أن الانتخابات المقبلة ستفرز عملية سياسية معقدة، مستبعدا إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في حال المضي بالقانون الجديد. وأشار إلى أن اجتماعات الكتل السياسية تهدف إلى رسم شكل الدوائر الانتخابية في القانون، مبينا أن الهدف من إجراء الانتخابات المقبلة إيجاد الحلول للأزمات الراهنة التي تشهدها البلاد.المصدر