الأبراج اليومية

حظوظ كبيرة في انتظار مولود “العقرب” خلال شهر نوفمبر /تشرين الثاني 2020

مهنياً: يبدأ الشهر بطريقةٍ سلسة وجيّدة، كل الطوالع الفلكية تتحدّث عن حريّةٍ في القول والفعل وعن ديناميكيّة شديدة، وقدرة على مواجهة الأخصام بسرعة خاطر نادرة وقدراتٍ معنويّة كبيرة. تعمل بجهد كبير وتتّخذ القرارت وتتّفق مع بعض الحلفاء أو الجهات على إصدار لرأي موحّد حول قضيّة غالية على قلبك. ما يوحي باتّزانٍ وبشعور بالطمأنينة، لكي تتقدّم بطلباتك وتضع مشاريعك على السكّة، إذا أردت أن تأتي النتائج كما ترغب وتتمنّى. قد تقدّم طرحاً ناجحاً وترى الأمور من منظار واضح وتتفاهم مع الزملاء والمتعاملين والزبائن على خطّة عمل ربما، شهر الخير والتفاؤل شهر النجاح والكنوز الكبيرة، فتسيطر على الأوضاع وتنفتح على مواقع ومواقف جديدة، وتشهد انتشاراً كبيراً لعمله. أنت على موعد مع لقاء عمل غير منتظر، فتشهد في كل يوم مفاجأة سارة، وأمامك عملية توقيع على عقد مذهل، تمنحك الحظوظ النجاح والأرباح المادية والمعنوية والتطورات السعيدة. إلى جانب استثمارات مهمة وصدف تمنحك الربح. تحقق نجاحاً في أمكنة أضرّت بغيرك. تكسب الأموال من طرائق ووسائل عدة، ومن أعمال تجارية، أو ربما عبر زواج ثري، أو نتيجة قسمة عائدات عائلية. ان معنوياتك قوية وارادتك صلبة، وانت قادر على مواجهة كل التحدّيات.

عاطفياً: على الصعيد العاطفيّ، ستكون الاسابيع الثلاثة الاولى مميزة ومطمئنة وهي من افضل فترات الشهر لإعادة الامور الى مجراها الطبيعي قد يعدك كوكب الحب الزهرة بالسلام والحبّ. وبمناخٍ إيجابيّ وحارّ ويجعلك أكثر قرباً من الشريك. وإذا كنت وحيداً فتتاح لك فرص للمغازلة وكسب القلوب وعقد صداقاتٍ جديدة وممارسة سحرك على الجنس الآخر. يصبح الحوار أكثر فاعليّة فتتواطأ مع الشريك على مشاريع جديدة، وتكون الأحوال العاطفيّة دافئة بحيث تتعزّز العواطف والعلاقات الشخصيّة. تتأكّد من مشاعر تكنّها لأحدهم، وربّما تعبّر عن نفسك بطريقة أكثر ثقة وعمليّة. وتكون مقربا جدا من القلوب وتفسح لك بالمجال للتعارف والتلاقي ولتبادل العواطف الجميلة وكذلك للتعبير عن الرأي وللارتباط.

Original Article

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى