صحة الرصافة: أربعة عوامل أسهمت بزيادة أعداد الشفاء

212

بغداد – واع أعلنت دائرة صحة الرصافة، اليوم الأحد، وجود أربعة عوامل أسهمت في زيادة أعداد الشفاء من فيروس كورونا، فيما أكدت عدم إمكانية التعايش مع الفيروس، لحين اعتماد لقاح للقضاء عليه. وقال مدير الصحة العامة في الدائرة، بشار عبد اللطيف لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "أسباب زيادة أعداد الشفاء في عموم العراق يرجع لعوامل عدة، في مقدمتها الملاكات الطبية والصحية، حيث أصبحت لديهم القابلية على التعامل مع جميع المرضى، فضلاً عن دخول أدوية علاجية جديدة، وزيادة وعي المواطنين للتعامل مع المرض". وأضاف، أن "العامل الرابع يتمثل بأن الفيروس أصبح أقل حدة مما كان عليه في بداية الجائحة، حسب ما توصل إليه المختصون في مجال الفيروسات". ولفت إلى أن "نسبة الراقدين في المستشفيات قليلة، وذلك لأن أغلب المصابين يتم علاجهم وحجرهم منزليا، وعدم مراجعة الدوائر الصحية والمستشفيات المخصصة للعزل، إلا في الحالات الحرجة التي تحتاج إلى تدخل صحي وعناية مركزة". وأكد على "عدم أمكانية التعايش مع كورونا، فالفيروس موجود ومستمر، لحين التوصل إلى لقاح معتمد للقضاء عليه".المصدر